ريال مدريد تستضيف عهد التميمي في البرنابيو

ريال مدريد تستضيف عهد التميمي في البرنابيو

عهد التميمي خلال تكريمها من قبل نادي ريال مدريد
عهد التميمي خلال تكريمها من قبل نادي ريال مدريد

01 تشرين الأول / أكتوبر 2018

قبيل ساعات من مواجهة ريال مدريد مع أتلتيكو مدريد، فريق الريال يستضيف الطفلة الفلسطينية والناشطة عهد التميمي البالغة من العمر ١٧ عاماً.

سطع نجم عهد التميمي بعد إلقاء القبض عليها لمدة ثماني شهور في سجون الإحتلال الإسرائيلي بعد نشاطها التظاهري ضد جنود الإحتلال في الضفة الغربية وصفعها أحد الجنود على وجهه في مواجهة مباشرة معهم على أعتاب قريتها النبي صالح.

تتواجد عهد التميمي بصحبة والدها في أوروبا ضمن سلسلة من الأنشطة السياسية التي ستشارك فيها ،

وعلى هامش زيارتها دعاها الفريق ريال مدريد لزيارة ملعبه سنتياجو برنابيو وكان في إستقبال عهد و والدها باسم التميمي مهاجم ريال مدريد السابق اميليو بوتراجينو، وقدم لاعب ريال مدريد لهما قميصاً للفريق بالرقم ٩ و بإسمها ahed 

يذكر أن عهد قد أطلق سراحها في أواخر شهر يوليو / تموز المنصرم ٢٠١٨ بعد قضائها لمحكوميتها الثمان شهور خلف القضبان، وقد أثارت قضيتها الإهتمام العالمي بمسألة إحتجاز الأطفال الفلسطيني داخل سجون القوات الإسرائيلية.

وقال فيها الكاتب الفلسطيني رمزي بارود إن التميمي " رمزاً للشباب الفلسطيني الثائر... بعد قضاء ثمانية أشهر في السجن لمجابهة جنود الاحتلال الإسرائيلي في فناء منزلها الخلفي ، ظهرت عهد أقوى وأكثر تصميماً على نقل آلام وصراعات شعبها إلى العالم" .

وهاجم ايمانويل ناحسون المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية قرار ريال مدريد باستضافته لعهد التميمي في تغريدة له على موقع تويتر قائلا ان ذلك "احراج".

وقال "ريال مدريد يستضيف شخصية إرهابية و يحرض على الكراهية والعنف. ماذا يعني ذلك بالنسبة لقيم كرة القدم. ؟؟؟؟".

كما انتقد دانييل كوتنر سفير إسرائيل في إسبانيا نادي ريال مدريد لكرة القدم ، واصفا استقباله للتميمي بتشجيع غير مباشر للعدوان.

فيما احتفل آخرون وخصوصاً جماهير ريال مدريد في الوطن العربي بقرار ريال مدريد باستضافته للناشطة التميمي.

 

عهد التميمي في ضيافة ريال مدريد تتسلم قميص النادي بإسمها
عهد التميمي في ضيافة ريال مدريد تتسلم قميص النادي بإسمها
عهد التميمي خلال مواجهات الاحتلال في النبي صالح
عهد التميمي خلال مواجهات الاحتلال في النبي صالح