تعرف على أسباب كثرة الاحتلام عند النساء

تعرف على أسباب كثرة الاحتلام عند النساء

الاحتلام عند النساء
الاحتلام عند النساء

01 كانون الأول / ديسمبر 2018

يحدثُ أن تستيقظَ المرأة وهي ترى نفسها في نشوة عنيفةٍ إثر احتلامها في المنام، فتصحو وهي مفعمة بالرغبة الجنسية وذروة المتعة، وتستغرب من نفسها حين تجد المهبلَ قد تبلّل وبدت عليه إشارات ممارسة الجنس، تعرف على اسباب كثرة الاحتلام عند النساء؟

ويُعرَّف الاحتلام بأنّه تلك الظاهرة التي تنسب للمرأة عند حدوث إثارة جنسية أثناء نومها، وتكون مصحوبةً بإفرازٍ مهبليّ، ويدفعها ذلك بالأغلب إلى الشعور بالعزلة والانطوائية والاكتئاب الذي قد يستمر لفترات طويلة، كما يصاحبه شعور كبير بالذنب وتأنيب الضمير.

ويعتبر الاحتلام من الاضطرابات الجنسية التي تُعاني منها المرأة في حياتها، وقد توصل المرأة في النهاية إلى مرحلة الارتواء الجنسي والذروة الجنسية وربّما لا، وتتحيّر المرأة في هذا الأمر ويراودها السؤال: ما هي الأسباب الدافعة للاحتلام بهذه الطريقة؟

وتبقى تخمّن الحلول المختلفة لهذا اللغز المحيّر، ومن هذه الأسباب يُذكر الآتي: كثرة مداعبة الفتاة لأعضائها التناسلية: يعدّ دعك المرأة المستمر لأعضائها التناسلية ومداعبتها بشكلٍ مستمر وخاصةً في أوقات ما قبل النوم (على الفراش) من الأسباب المهمة التي يتحصّل عنها حدوث الاحتلام؛ لما يؤديه ذلك إلى تضخم في الأجزاء التناسلية من الشفرين الصغير ومن البظر أيضًا.

كثرة تعرض الفتاة للمؤثرات الجنسية أثناء النهار: ويكون ذلك بمتابعة الأفلام الجنسية وقراءة القصص المثيرة ومشاهدة اللقطات المثيرة التي من شأنها تعزيز الشعور بالرغبة الجنسية، ومن ذلك أيضًا ما تعايشه الفتاة في حياتها اليومية من علاقة حبّ، كما أنّ جو الاختلاط يزيد التفكير بهذه الأمور، ويكون الحلم هو الطريقة الأسهل للتعبير عن هذه المشاعر المكبوتة، وغير ذلك من المؤثرات، التي من شأنها تحفيز الرغبة الجنسية عند المرأة أثناء النوم.

هل المرأة المتزوجة تحتلم؟

في حال كانت المرأة متزوجةً: يعدّ الاحتلام بهذه الحالة الطريقة المثلى لتفريغ الكبت الجنسي الموجود عند المرأة، فنتيجة عدم إشباع الرغبة الجنسية عند المرأة من الرجل وإهماله لمشاعرها وحاجتها من خلال المباعدة بين أيام المعاشرة الزوجية، يتمّ ترجمة الموضوع بطريقة سريعةٍ خلال الاحتلام.

غياب الزوج عن المنزل: من الأسباب القسرية التي ينجم عنها الاحتلام هو غياب الزوج عن المنزل لفترات طويلة بسبب السفر أو العمل أو غير ذلك، مما يمنع المرأة فعليًّا على أرض الواقع من الوصول إلى الرضا عن العلاقة الجنسية، فتفرّغ تلك المشاعر والرغبات عن طريق الحلم في المنام. وتكون معالجة هذه الأمور بحصول التفاهم والانسجام بين الزوجين من خلال تعديل وتنظيم حياتهما الجنسية بشكلٍ دوري، من خلال ممارسة العلاقة مرّتين على الأقلّ في الأسبوع، كما أنّ الصراحة بين الزوجين مطلوبة في هذه المسائل ليتفهم كلّ طرفٍ الطرفَ الآخر، ويسعى لتوفير الأمان والراحة الممكنة، وفي حالة استعصت المشكلة على الطَّرفين من الممكن اللجوء إلى الطّبيب المختص لعلاج هذه المشاكل التي ينجم عنها القلق والتوتر..