نصف ثروات العالم في أيدي الأثرياء

نصف ثروات العالم في أيدي الأثرياء

1% من سكان العالم امتلكوا عام 2015 ثروات تزيد على ثروات 99% من سكان الكرة الأرضية
1% من سكان العالم امتلكوا عام 2015 ثروات تزيد على ثروات 99% من سكان الكرة الأرضية

07 حزيران / يونيو 2016

بالرغم من أن أصحاب الملايين لا يمثلون سوى 1 في المائة من سكان العالم، إلا أنهم يتقاسمون نحو نصف الثروات الخاصة في العالم، وفق ما ذكر التقرير السنوي لمكتب الاستشارات المالية "بوسطن كونسالتينغ غروب" الذي نشر اليوم الثلاثاء7/يونيو.

وذكر التقرير أن 18.5 مليون شخص يملكون 47 في المائة من الثروات الموزعة بين مداخيل وحسابات في المصارف وأسهم في البورصة، وهم يملكون نحو 78800 مليار دولار أي أكثر بقليل من إجمالي الناتج العالمي.

وأشار التقرير الى أن الولايات المتحدة تضم أكبر عدد من أصحاب الملايين (ثمانية ملايين) لتحل الصين في المرتبة الثانية مع نحو مليوني مليونير، فيما تضم فرنسا 445 ألف مليونير.

ويقع أكبر تجمع للثروات في أميركا الشمالية حيث يملك أصحاب الملايين 63 في المائة من الثروات الخاصة البالغة في هذه المنطقة 60400 مليار دولار، وأوضح هذا المكتب أن هذه النسبة سترتفع إلى 69 بالمائة عام 2020.

وتأتي سويسرا في طليعة مناطق الأوفشور التي تستقبل الثروات الكبيرة، تليها سنغافورة وبريطانيا.

كما جاء في التقرير أن الثروات الخاصة في العالم لم تزد عام 2015 سوى 5.2 في المائة مقابل 7 في المائة عام 2014، بسبب الاضطرابات المالية والعقوبات الاقتصادية والأوضاع السياسية غير المستقرة.

ونوه التقرير الى أن الثروات المجمعة في مراكز الأوفشور حيث الضرائب قليلة، زادت بنسبة 3 في المائة خلال عام لتصل الى عشرة آلاف مليار دولار.