تعرف على دور العسل في إنقاص الوزن و فوائده الأخرى !

تعرف على دور العسل في إنقاص الوزن و فوائده الأخرى !

العسل
العسل

18 آذار / مارس 2019

هل جاء ببالك يوماً أن يكون العسل أمثل طريق لإنقاص وزنك؟ لا تتعجب، فبحسب دراسة جديدة نشرها موقع Pinkvilla فإنّ معظم برامج إنقاص الوزن في حياتنا تدور حول تقليل عدد السعرات الحرارية وفقاً لحساباتٍ معينة، وكذلك ممارسة التمرينات الرياضية أو رياضة المشي على الأقل.

ولكنّ الجديد والمثير للدهشة هو النظام الجديد الذي تم إعداده لإنقاص الوزن وتحسين الصحة والاستمتاع بالطاقة والنشاط عن طريق تناول عسل النحل ثم النوم.

حمية العسل والنوم لحرق الدهون وإنقاص الوزن

هل تعاني ليلاً من الاستيقاظ المنتظم أو التعرُّق الليلي أو ارتجاع الحمض أو الذهاب إلى الحمام؟ وربما في الصباح الباكر قد تكون تعاني من شعورٍ بالغثيان أو الضعف أو الاستيقاظ مرهقاً أو جفاف الحلق.. إن كانت إجابتك نعم، فيمكن أن تكون حمية العسل والنوم هي الخيار المناسب لك.

تدلُّ كل هذه العلامات على أنّ الجسم، بدلاً من حرق الدهون وإصلاح العضلات، ينتج مجموعة من هرمونات التوتر غير المرغوب فيها أثناء النوم. ولكنّ السؤال: كيف يمكن للعسل أن يحلّ هذه المعضلة وينقص الوزن الزائد في الوقت نفسه؟

العسل.. لتغذية المخ أولاً

يعتمد المخ الجائع على كمية محدودة من الغلايكوجين، الذي يفرزه الكبد. ويحتوي الكبد على سعة تخزينية صغيرة تبلغ 75 غراماً فقط من الغلوكوز، ويتعيّن عليه إطلاق 10 غرامات كل ساعة، منها 6.5 غرام إلى المخ (العضو الأكثر تطلباً للطاقة) و3.5 غرام إلى الكلى وخلايا الدم الحمراء.

وفي حين أنّ النصائح الشائعة بشأن الحصول على النوم الكافي لتجنُّب مشاكل مثل زيادة الوزن وفقدان الذاكرة والضعف البدني وغيرها، فإنّ عدد الساعات المثالية هي 7.5 ساعة مع التزوُّد بالوقود بالعسل لمرة واحدة قبل النوم.

ويتوافق هذا إلى حدٍ كبير مع تقارير علمية عديدة تحذّر من النوم لفترات طويلة، لأنه يتسبّب في نفس الأضرار الصحية الجسيمة التي تحدث نتيجة الحرمان من ساعات نوم كافية لفتراتٍ طويلة.

العسل

إذا كان الكبد قد استنفد مخزونه من الوقود -الغذاء قبل النوم- فإنّ هذا يؤدي بالمخ إلى إطلاق هرمونات التوتر من الغدد الكظرية، ويوهن العضلات والعظام، ولا يتم حرق الدهون أثناء النوم.

وعلاوة على ذلك، فإنّ زيادة إنتاج هرمونات التوتُّر على المدى الطويل يوماً بعد يوم، يمكن أن تؤدِّي إلى العديد من الأمراض الصحية، مثل السمنة وأمراض القلب وهشاشة العظام والسكري وضعف جهاز المناعة وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب وغيرها من المشاكل الصحية المؤلمة.

إذاً.. فالعسل هو الحل!

فقد أثبتت بعض الأبحاث أنّ العسل هو الغذاء الأكثر مثالية، الذي يمكن أن يوفر آلية إمداد الكبد بالوقود اللازم بسبب تكوينه بنسبة 1:1 من الفركتوز والغلوكوز. ويتم نقل الفركتوز في العسل إلى الكبد، ويتم تحويله إلى غلوكوز، وتخزينه كغلايكوجين للكبد.

ويحفز الفركتوز أيضاً إنزيمات الغلوكوز في الكبد لتستوعب الغلوكوز، ومن ثم خفض مؤشر نسبة السكر في الدم من الغلوكوز.

ويحرق الدهون في الجسم

فلا يستطيع الكثيرون تحسين عملية التمثيل الغذائي للدهون في الجسم (20%: 80%) أثناء الليل عندما يذهبون للنوم بكبدٍ مستنفد.

لذا فإنه يتم تنشيط هرمونات التوتر التي تمنع أيض الغلوكوز (التمثيل الغذائي)، والذي بدوره يمنع التمثيل الغذائي للدهون.

والخبر المدهش هنا:

يمكنك منع الإجهاد بسهولة عن طريق تناول العسل قبل النوم، لأنه يوفر الوقود الكافي للكبد خلال الليل بسرعة.  يعيد العسل بذكاء مخزون الكبد بشكلٍ انتقائي بدون عبء الهضم ويشكل إمدادات مستقرة من الغلايكوجين في الكبد، وهي التي يتطلبها المخ لمدة 8 ساعات من الليل بسرعة عند الخلود للنوم.

كم ملعقة من العسل يجب أن نتناول حتى لا تكون الجرعة زائدة؟

الجواب هو ملعقتان صغيرتان.

يحتاج الشخص المستقرّ بدنياً إلى 2400 سعرة حرارية في اليوم، ويقدّر معدل التمثيل الغذائي بحوالي 100 سعرة حرارية  في الساعة، واستهلاك ليلة وضحاها خلال 8 ساعات من النوم هو 800 سعرة حرارية.

وإذا كان معدل الأيض هو 20% من الغلوكوز و80% من الدهون، ثمّ خلال الليل بسرعة، يصل إلى 160 سعرة حرارية من الغلوكوز (في المخ وخلايا الدم الحمراء، ومعظمها في المخ) و640 سعرة حرارية في الدهون (دهون الجسم).

وأثبتت التجارب أنه إذا كان شخصٌ ما يمارس التدريبات في صالة الألعاب الرياضية ويستهلك 1000 سعرة حرارية، فإن النسبة هي 20% من الدهون و80% من الغلوكوز، أي 200 سعرة حرارية من الدهون و800 سعرة حرارية من الغلوكوز.

العسل1

وبالتالي فإن الدهون المستهلكة في الجسم أثناء ممارسة الرياضة ليست سوى 100 سعرة حرارية، والتي هي حوالي 11 غراماً.

مع تناول 1-2 ملعقة طعام من العسل قبل النوم، الذي يطلق عليه «النظام الغذائي للعسل والنوم»، يمكن تحسين التمثيل الغذائي للدهون في الجسم بنسبة 20%: 80% طوال الليل بما لا يزيد عن 8 ساعات نوم.

وهناك وصفة مميزة لتناول العسل قبل النوم من أجل إنقاص الوزن:

تناول مزيج من العسل والقرفة ووضعه في كوبٍ من الماء المغلي على معدةٍ فارغة قبل تناول الطعام في الصباح وقبل النوم من أفضل الوصفات لإنقاص الوزن.

ويمكن تحضير الوصفة بالطريقة الآتية:

  • إحضار فنجان صغير ووضع معلقة قرفة مطحونة فيه.
  • غلي كوب واحد فقط من الماء.
  • سكب الماء المغليّ على القرفة المطحونة، وتركه لينقع مدّة ثلاثين دقيقة.
  • اترك المحلول يبرد، ثمّ أضف إليه العسل، ويجب أن يكون الماء بارداً عند إضافة العسل إليه حتّى لا يفسد المحلول.
  • اشرب كمّيّةً من المحلول المضاف إليه العسل قبل النوم واحتفظ بالكمّيّة المتبقية في الثلاجة.
  • اشرب الكمّيّةَ الباقية من المحلول العسليّ في الصباح وعلى الريق قبل تناول الطعام بنصف ساعة.

ما هي العناصر الغذائية للعسل؟

  • الأملاح المعدنية.
  • السكر.
  • الماء.
  • الفيتامينات مثل (فيتامين أ، وفيتامين ب، وفيتامين ج، وفيتامين هـ).
  • البروتينات.
  • مغنيسيوم وفسفور.
  • حديد وكلور.

 

وهذه مجموعة من فوائد العسل:

  • يساعد في النوم السريع.
  • مفيد لبشرة المرأة فيمنع التجاعيد وينعِّم البشرة ويجعلها صافية.
  • يقي من التهاب المفاصل وكثيرٍ من الالتهابات.
  • يعمل على تكثيف الشعر ومنع تساقطه.
  • يخفّف من ألم الأسنان واللثة.
  • يقي من الإصابة بالكولسترول.
  • يُشفي من الغازات وانتفاخ البطن.
  • يُسهّل عمليّة الهضم.
  • يقي من الشيخوخة المبكّرة.
  • يُخفّف الوزن ويُساعد في الريجيم.
  • يحمي من مرض السرطان.