تعرف على وصية ريهام سعيد الاخيرة

تعرف على وصية ريهام سعيد الاخيرة

وصية ريهام سعيد
وصية ريهام سعيد

04 تموز / يوليو 2019

اثارت اصابة الاعلامية ريهام سعيد بمرض خطير كما اعلنت الجهات الطبية، تعاطفا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، متخوفين على صحة النجمة التي عرفها الجمهور من خلال برامجها المثيرة على الشاشة الشغيرة.

في هذا الوقت طالبت ريهام سعيد من جمهورها  عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”، الدعاء لها؛ ليشفيها الله من مرضها.

وصية ريهام سعيد

وقالت في وصيتها: ”حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم.. فالدنيا أصبحت مخيفة، والموت لا يستأذن أحدا”.

كما نشرت الإعلامية، صورة جديدة بعد إصابتها بمرض في الوجه، تدعو للتماسك والصبر على الابتلاء بالمرض.

 

حالة نفسية سيئة

وتُعاني ريهام، في الوقت الراهن من حالة نفسية سيئة، ولا ترد على أي وسيلة اتصال، وذلك بعد إصابتها بالميكروب الخطير.

تفاصيل مرض ريهام

من جانبها، كشفت الفنانة ريم البارودي، الصديقة المُقربة من ريهام سعيد، أن الأخيرة مصابة بمرض يسمى بكتريا الوجه، مؤكدة على أنه خطير جدا.

جراحة وقرارات عاجلة من الأطباء

وأجرت الإعلامية مؤخرا عملية جراحية في محاولة منها لملاحقة المرض، إلا أن الأطباء أخبروها أن الجراحة وحدها لاتكفي للقضاء على المرض، محذرين من أن البكتريا قد تصيب المخ وتؤدي إلى الوفاة، وألزموها بالراحة التامة لمدة شهر، كما منعوا الزيارة عنها، بحسب بوابة أخبار اليوم الإلكترونية.

وأبدى الأطباء تخوفهم من وصول البكتريا إلى المخ، لذا ستخضع لعلاج مكثف خلال الفترة القادمة، حتى لا ينتشر الميكروب في الجسم ويصعب السيطرة عليها والتي قد يؤدي بدوره إلى الوفاة.

أول تصريح من ريهام بعد أزمتها الصحية

وفي أول تصريح لها بعد أزمتها الصحية الأخيرة قالت ريهام سعيد، لـموقع "اليوم السابع"، إنها تجهز نفسها خلال الفترة الحالية للسفر إلى إحدى الدول الأوروبية من أجل تلقى العلاج هناك.

وتجرى ريهام، خلال الساعات الحالية، العديد من الاتصالات من أجل اختيار دكتور متميز يقوم بتشخيص حالتها والبدء فى مرحلة العلاج، وأكدت أن كل ما يخيفها حاليا هو وصول الميكروب إلى المخ، مشيرة فى الوقت ذاته إلى أن المرض ليس جلديا كما أشيع فى بعض المواقع.

ووجهت الإعلامية الشكر إلى كل من دعمها فى هذه الأزمة، حيث أكدت أنها تلقت العديد من المكالمات ولكن حالتها الصحية تمنعها من الرد عليها.

كما أكدت أنها تمكث حاليا فى منزلها، حيث نصحها الدكتور الخاص بها بضرورة الابتعاد عن المستشفى حتى لا تلتقط أى ميكروب جديد، ومنع عنها الزيارات لمدة أسبوعين.

مساندة الإعلاميين والفنانين

وفي سياق متصل، ساندت الفنانة ريم البارودى، صديقتها ريهام في أزمتها الصحية، قائلة: "انتى قد كل الأزمات وبتعديها بحب ودعوات الناس ليكى وأنتى حمولة وقوية بالله وزى ما بقولك يا جبل ما يهزك ريح، وإن شاء هتعدى وحتقومى.. يارب يشفيكى ويعافيكى ويراضيكى وترجعى لجمهورك وتنورى الشاشة قريب".

بينما توجهت الفنانة بدرية طلبة بالدعاء للإعلامية ريهام سعيد بتجاوز تلك الأزمة، قائلة: "ربنا يطول فى عمرك ويديكى الصحة علشان ولادك وحبايبك ويبعد عنك الأذى والمؤذين"، وقالت الفنانة الاستعراضية دينا: "حبيبتى ربنا يديكى العمر. شدة وتزول إن شاء الله تبقى زي الفل. ألف سلامة عليكي".

من جانبه، طالب الإعلامي شريف مدكور، جمهوره بالدعاء للإعلامية، وقال في تدوينه عبر حسابه على فيسبوك: "الرجاء الدعاء والصلاة للصديقة الغالية ريهام سعيد".

وأضاف "مدكور": "حبيبة قلبي يا ريهام أنا شاهد على كل عمل الخير اللي أنتي عملتيه في ميزان حسناتك ان شاء الله.. أنا واثق انك حتكوني زي الفل وترجعي تشتغلي احسن من الأول يا رب الشفاء ليكي".

وتابع: "ريهام قامت بمساعدة ناس كثير وكم الأطفال اللي وفرت ليهم العلاج غير عادي ودايماً بتشتغل وبتعمل مجهود، أقل حاجة نعملها هي الدعاء والصلاه ليها".