اضرار السهر لساعات طويلة خلال المناسبات والأعياد

اضرار السهر لساعات طويلة خلال المناسبات والأعياد

الاضرار الصحية للسهر
الاضرار الصحية للسهر

11 آب / أغسطس 2019

خلال الاحتفالات بالمناسبات السعيدة والأعياد، تنتشر عادة السهرات بين الاصدقاء، لقضاء أوقات جميلة، مما يؤدي إلى مشكلات صحية مثل اختلال ساعات النوم، والتأثير على الجهاز المناعي والسمنة.

وحيث يحتاج الجسم للراحة والنوم خلال فترة الليل من أجل عمل الجهاز المناعي، ومقاومة الأمراض والمخاطر.

أثناء النوم  يطلق الجهاز المناعى بروتينات تسمى السايتوكينات، وبعضها يساعد في تعزيز النوم، وعند التعرض لعدوى أو الالتهاب أو ضغوط نفسيه  يصاحبها عدم النوم بشكل منتظم يؤدى إلى  انخفاض إنتاج هذه السايتوكينات الواقية، كما أن الأجسام المضادة المكافحة للعدوى تقل أثناء الفترات التي لا تحصل فيها على القدر الكافي من النوم .

يتراوح القدر الأمثل من النوم لمعظم البالغين ما بين سبع وثماني ساعات خلال ساعات الليل، فيما يحتاج الأطفال في سن المدرسة إلى 10 ساعات أو أكثر من النوم.

ومن جانب آخر يؤدي النوم الطويل لأكثر من 10 ساعات لضرر على الصحة، منها صعوبة الخلود للنوم أو الاستمرار فيه، وخلال المناسبات والاعياد تختلف ساعات النوم من خلال زيادة السهر مع الأهل والاصدقاء .