انفجار نووي خطير في مدينة روسية

انفجار نووي خطير في مدينة روسية

انفجار نووي غامض في روسيا
انفجار نووي غامض في روسيا

13 آب / أغسطس 2019

وفاة خمسة خبراء في انفجار نووي غامض بالبحر الأسبوع الماضي، وحيث كانوا يعملون على تطوير "أسلحة جديد".


أكدت السلطات الروسية أن الإنفجار النووي وقع الخميس الماضي، بمنشأة عسكرية بمنطقة القطب الشمالي على سواحل البحر الأبيض، وكشفت السلطات عن طبيعة الاتفجار السبت .


ومنحت روسيا أوسمة للخبراء ووصفتهم بأنهم "أبطال قوميون" لقوا حتفهم، في حين أعلنت مدينة ساروف -التي تضم القاعدة الرئيسية للأبحاث النووية في روسيا- الحداد عليهم.

وقال مسؤولين إن النار اشتعلت في وقود الصاروخ، مما تسبب في انفجاره. وأدت قوة الانفجار إلى إلقاء عدة أشخاص في البحر.

ووصف فالنتين كوستيوكوف رئيس مركز نووي تابع لشركة "روس أتوم" النووية الروسية المملوكة للدولة- الخبراء بأنهم "كانوا صفوة المركز النووي الاتحادي الروسي، وقاموا بالاختبار في ظل ظروف صعبة بشكل لا يصدق".


وأكدت وزارة الدفاع قالت في بادئ الأمر إنه لم يحدث تغيير في مستوى الإشعاع، إلا أن السلطات في مدينة سيفيرودفينسك القريبة تحدثت عما وصفتها بزيادة لفترة قصيرة في مستوى الإشعاع، دون إعطاء تفسير لذلك.

 وحيث لا يسمح دخول مدينة ساروف إلا لمن يحمل تراخيص خاصة وكانت تعرف باسم "أرزاماس-16"، وصُنع فيها أولى الأسلحة النووية السوفياتية.