انتحار فتاة بسبب عدم قدرتها على شراء ملابس العيد

انتحار فتاة بسبب عدم قدرتها على شراء ملابس العيد

انتحار مراهقة في المغرب
انتحار مراهقة في المغرب

13 آب / أغسطس 2019

حيث تعاني بعض الأسر العربية الفقر وتدني مستوى الدخل المعيشي، ويُشكل ذلك مشاكل نفسية لدى الصغار والكبار لعدم قدرتهم على تغطية متطلبات الحياة اليومية .

حيث قامت فتاة "16عام" من المغرب على الإنتحار، بسبب عجز والدها عن شراء ملابس العيد لها كباقي الفتيات.

و استغلت الفتاة انشغال أسرتها وأقدمت على الانتحار في منزل العائلة بإقليم اشتوكة آيت باها جنوب المغرب.


وكانت العائلة المغربية عثرت على الفتاة معلقة بحبل وسط فناء المنزل في القرية.


وانتقل عناصر الأمن إلى المكان على الفور، وجرى فتح تحقيق في الواقعة بإشراف النيابة العامة، فيما نقل جثمان الفتاة إلى مستشفى المختار السوسي في مدينة بيوكري.

ويعد الانتحار هو سادس أسباب الموت بين صفوف من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة والرابعة عشر عاما،ً وكذلك يعتبر ثالث أهم سبب للموت بين صفوف من تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشر والخامسة والعشرين.