آخر ما قاله محافظ الاسماعيلية حمدي عثمان قبل اغلاق هاتفه

آخر ما قاله محافظ الاسماعيلية حمدي عثمان قبل اغلاق هاتفه

حمدي عثمان يغادر مكتبه
حمدي عثمان يغادر مكتبه

09 أيلول / سبتمبر 2019

غموض يحيط تفاصيل استقالة اللواء حمدي عثمان محافظ الاسماعيلية، حيث لم يتم إعلان الاستقالة بشكل رسمي حتى هذه اللحظة .


واغلق محافظ الاسماعيلية حمدي عثمان هاتفه بعد قيامه بجمع متعلقاته من مكتبه بديوان عام المحافظة وتحدثت أنباء عن ذهابه للقاهرة لتقديم استقالته.


وامتنع محافظ الإسماعلية خلال الفترة القليلة الماضية عن الرد على هاتفه حول اي استفسارات خاصة بمحافظة الإسماعلية، مما يوحي أنه كانت لديه نية لتقديم الاستقالة من منصبه.

بينما كشف عدد من المقربين إلى اللواء حمدي عثمان محافظ الاسماعيلية، انه خلال فترة توليه المنصب واجه انتقادات وخلافات لم تحدث مع محافظ اخر من قبل، بسبب شنه حربا على الفساد داخل قطاعات متعددة بالمحافظة، وهو ما أثار غضبه في الآونة الأخيرة.


وكانت اخر كلمات محافظ الإسماعيلية قبل تقديم استقالته - بحسب أحد المقربين إليه -  "انا قرفت"،  الأمر الذي دفعه للقيام بجمع كافة متعلقاته داخل مكتبه بديوان عام محافظة الإسماعيلية.

غادر حمدي عثمان مكتبه بديوان عام المحافظة فى وقت متأخر من مساء أمس الأحد بشكل مفاجئ متوجها للقاهرة، ورافقه مدير مكتبه.


وأكدت مصادر مقربة من محافظ الإسماعيلية فشلت جميع المساعي لعدول المحافظ عن قرار الاستقالة، مشيرا إلى أن اشتعال معركة خفية بينه وبين نائب برلماني، كان أحد اهم الأسباب التي تقف وراء استقالة محافظ الإسماعيلية.




وجمع محافظ الاسماعيلية حمدى عثمان متعلقاته وأغراضه الخاصة من مكتبة وغادر المكان بسبب خلافات بينه وبين أحد نواب البرلمان.