فندق في إسبانيا يمنع دخول الرجال إليه ..والسبب؟

فندق في إسبانيا يمنع دخول الرجال إليه ..والسبب؟

فندق خاص للنساء فقط في اسبانيا
فندق خاص للنساء فقط في اسبانيا

28 أيلول / سبتمبر 2019

لأول مرة في المدينة مايوركا الإسبانية، افتتاح فندق للسيدات في البلاد، وحيث يحظر على الرجال دخول المكان.


ويقدم فندق "سوم دونا" الذي يقع بالقرب من بورتو كريستو،، خدمات خاصة للنساء اللاتي تتراوح أعمارهنّ بين 14 عامًا فما فوق.


ومع 39 غرفة وحمام سباحة ومنتجع صحي ومكتبة وتراس على السطح، تهدف المنشأة التي نالت تقييم أربع نجوم إلى توفير "مساحة جديدة للنساء اللواتي يتطلعن إلى الانفصال عن ضغوط الحياة اليومية".

و تعد الخدمات الصحية المتوفرة، مثل التدليك والعلاجات وحوض السباحة ومقصورة التشمس الاصطناعية، محورًا رئيسيًا للفندق، إلى جانب الأطعمة من مصادر محلية و "فن الطهو المرن" والمأكولات الصحية والمستدامة.

ووفقًا لموقع الفندق ، يمكن للضيوف أيضًا المشاركة في الرحلات حول الجزيرة والأنشطة الثقافية.

ويقول الفندق إنه يرحب بكافة النساء، وبالمسافرات، والأزواج والأمهات والبنات والمجموعات الأكبر.

وتجدر الإشارة إلى أن سياسة حظر الرجال تنطبق أيضًا على الزوار.

وقال رئيس فنادق سوم دونا، جوان إنريك كابيلا، إن الدراسات الاستقصائية التي أجرتها المجموعة كشفت أن العملاء من الإناث أعجبن بفكرة فندق للنساء فقط.

وبينما يوظف الفندق الرجال، انصياعا للقوانين الإسبانية لحظر التمييز بين الجنسين، تم الإبلاغ عن أن المؤسسة تعطي الأولوية للنساء عندما يتعلق الأمر بتعيين الموظفين.

وقال كابيلا لموقع لونلي بلانيت: "أحد أهدافنا إعطاء رؤية معينة للنساء اللائي يؤدين وظائف تقليدية ذكورية".

وعلى الرغم من أن السفر الفردي من قبل النساء قد ازداد عامًا بعد عام وفقًا لدراسات سياحية، فغالبًا ما يكون للمسافرات العاملات عوامل أخرى، يجب مراعاتها أكثر من الرجال عند التخطيط لرحلة.

ووجد استطلاع أجرته شركة الخطوط الجوية البريطانية تضم حوالي 9000 ممن تتراوح أعمارهن بين 18 و 64 عامًا في جميع أنحاء المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا والهند وألمانيا وإيطاليا والبرازيل والصين في عام 2018، أن أكثر من 50 في المئة من النساء قد أمضين عطلة بمفردهن، مع 75 في المائة من النساء يخططن لرحلة منفردة خلال السنوات القليلة المقبلة.


وجاءت نتائج دراسة أخرى شمل 10.500 من المستجيبين  أن امرأة واحدة من كل 3 نساء (34 في المائة) قالت إنهن يرغبون بالقيام برحلات منفردة لوحدهم في المستقبل، مقارنة بواحدة من كل سبع نساء (14 في المائة) قمن برحلة من تلقاء أنفسهن في السنوات الخمس الماضية.